July 23, 2014

English site خريطه الموقع مساعدة

 أدوات
 اتصل بنا

الأخبار
هيئة تقنية المعلومات توقع إتفاقية مشروع تدريب موظفي الخدمة المدنية وتأهيلهم للتعامل الرقمي مع سيرتيبورت الأمريكية
25 اكتوبر 2008

- تدريب أكثر من 93 ألف موظف بالتعاون مع وزارتي الخدمة المدنية والتربية والتعليم
- تطبيق تقنية تدريب جديدة هي الأولى من نوعها في العالم
 
الخصيبي:
- الشهادة المعتمدة في المشروع واحدة من عدة شهادات دولية معترف بها في السلطنة.
- الرزيقي:
- اختيار البرنامج التدريبي للمشروع جاء بعد تقييم دقيق للمرحلة الإختبارية ودراسة شاملة ووافية.

وقعت هيئة تقنية المعلومات صباح السبت الموافق 25 أكتوبر 2008م إتفاقية بدء تنفيذ مشروع تدريب موظفي الخدمة المدنية وتأهيلهم في مجال تقنية المعلومات مع شركة سيرتيبورت Certiport الأمريكية وذلك بقاعة الإجتماعات الكبرى في وزارة الإقتصاد الوطني بالخوير حيث سيتم بموجب هذه الإتفاقية التي ستستمر على مدى ثلاث سنوات تدريب وتأهيل ما يزيد عن 93 ألف موظف من موظفي الخدمة المدنية للحصول على الشهادة العالمية للحاسوب والانترنت IC3  وذلك بالتعاون مع وزارة الخدمة المدنية ووزارة التربية والتعليم.

وقد وقع معالي محمد بن ناصر الخصيبي أمين عام وزارة الإقتصاد الوطني رئيس مجلس إدارة هيئة تقنية المعلومات الإتفاقية من جهة الهيئة فيما وقعها من جهة الشركة  ديفيد سعيدي الرئيس والمدير التنفيذي لسيرتيبورت وسيعتمد التدريب في هذا المشروع على تطبيق العديد من البرامج المتميزة ومن بينها تطبيق تقنية جديدة في التدريب هي الأولى من نوعها في العالم تتيح للمتدربين الإستفادة من برامج التدريب والدراسة دون التقيد بحدود المكان والزمان وتمكن في نفس الوقت المشرفين والمنفذين للتدريب من متابعة مدى تطور كل متدرب من خلال ذاكرة التخزين المحمولة التي ستوفرها الشركة لجميع المتدربين وبهذا ستكون السلطنة أول دولة في العالم تستخدم هذه التقنية الجديدة في التدريب والتي يتم الآن دراسة تطبيقها على نطاق واسع في دول عديدة مثل الصين.

الإستراتيجية الوطنية
وقال معالي محمد بن ناصر الخصيبي أمين عام وزارة الإقتصاد الوطني رئيس مجلس إدارة مجلس هيئة تقنية المعلومات أن" هذا المشروع الوطني للتدريب وبناء القدرات في مجال تقنية المعلومات يأتي إنطلاقاً من الرؤية الحكيمة التي أرساها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم –حفظه الله ورعاه- وتوجيهاته السامية بشأن إكساب المواطنين المهارات التقنية التي تمكنهم من مواجهة التحديات العلمية والمعرفية المعاصرة وتحقيق المزيد من التنمية والإزدهار من خلال توظيف المعرفة والتقنية الحديثة في مختلف مجالات العمل الوطني ونحن سعداء جدا أن نعمل في هذا المشروع الطموح الذي يعد أحد المرتكزات الأساسية لبناء مجتمع عماني قائم على المعرفة وبالتالي تحقيق أهداف الإستراتيجية الوطنية لمجتمع عمان الرقمي والحكومة الإلكترونية "

التكلفة الإجمالية
وأوضح معاليه أن الشهادة المعتمدة في هذا المشروع التدريبي هي واحدة من عدة شهادات دولية معترف بها في السلطنة فهنالك شهادات أخرى لتقييم المعرفة الرقمية مثل الشهادة الدولية في قيادة الحاسب الآلي وشهادة كامبردج وهي لا تزال سارية ومعترف بها كشهادات معتمدة بالسلطنة مشيراً إلى أن التكلفة الإجمالية للمشروع تصل إلى حوالي 8 مليون ريال عماني وأن عدد المتدربين الذين سيشملهم المشروع يصل إلى 93000 وقابل للزيادة الى 100000 وذلك على مدى ثلاث سنوات مؤكداً معاليه أن وزارة الخدمة المدنية ووزارة التربية والتعليم هما شركاء أساسيين في مشروع تدريب موظفي الخدمة المدنية في مجال تقنية المعلومات حيث تم التنسيق المسبق معهما للإعداد لهذا المشروع كما أن وزارة التربية والتعليم وافقت على استخدام مختبرات الحاسب الآلي جنبا إلى جنب مع مراكز التدريب لتنفيذ الدورات التدريبية المطلوبة.

فرص عمل جديدة
وأشار معاليه إلى أن المشروع سيوفر أكثر من 200 وظيفة للباحثين عن عمل من خلال  توظيفهم من قبل الشركة المنفذة وذلك للعمل كمدربين حيث سيحصل هؤلاء على تدريب متقدم يمكنهم من إتقان المعايير الخاصة بمحو الأمية الرقمية وتدريبهم كذلك على طرق التدريس المتقدمة في هذا المجال وقد قامت شركة سيرتيبورت بتطوير نظام جديد كليا لتوفير منهج الدراسة بدون الحاجة للانترنت وذلك بهدف دعم برنامج  تدريب موظفي الخدمة المدنية على الانترنت والحاسب الآلي والحصول شهادة دولية في هذا المجال وسوف تكون السلطنة أول دولة في العالم تستخدم هذا النظام الذي يتم الآن دراسة تطبيقه على نطاق واسع في دول عديدة مثل الصين.

الخدمات الإلكترونية
وقال الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات:" هذا المشروع الوطني لتدريب وتأهيل موظفي الخدمة المدنية في مجال تقنية المعلومات يعتبر جزء من المشروع الوطني للتدريب وبناء القدرات الوطنية في مجال تقنية المعلومات والذي يهدف الى تطوير مهارات تقنية المعلومات وزيادة الوعي بين موظفي الحكومة وأفراد المجتمع بتقنيات المعلومات والاتصالات الجديدة حيث سيمكن الموظفين في مختلف المؤسسات الحكومية من الحصول على شهادات دولية معترف بها في مجال تقنية المعلومات واكسابهم لمهارات متقدمة في التعامل مع التقنية الرقمية مما يمكنهم من الإسهام في تقديم الخدمات الالكترونية الحكومية بشكل متميز للمواطنين والمقيمين وزوار السلطنة."

بناء القدرات الوطنية
وأضاف الدكتور سالم الرزيقي:"تعمل هيئة تقنية المعلومات على تنفيذ العديد من مشاريع البنية الأساسية لعمان الرقمية والتي ستوجد بيئة إلكترونية متطورة وخدمات سهلة وميسرة ومضمونة عبر التواصل الرقمي فهنالك بوابة الدفع الإلكتروني التي تم تدشينها مؤخراً وبوابة الخدمات الحكومية الإلكترونية ومركز البيانات الوطني ومركز أمن المعلومات والتي ستحدث بالفعل نقلة نوعية في مستوى الخدمات والتعاملات الإلكترونية في السلطنة وبالتالي وحتى نصل إلى بناء حقيقي لمجتمع رقمي في السلطنة كان لابد من العناية ببناء القدرات الوطنية وتأهيلها على أعلى المستويات في مجال تقنية المعلومات حتى تستطيع أن تتواكب مع التطورات المعرفية المتسارعة التي تشهدها السلطنة وحتى يتمكن جميع المواطنين من التفاعل والتواصل مع المشاريع الرقمية والخدمات الإلكترونية التي تقدمها المؤسسات الحكومية حيث أن الإنسان هو أساس التنمية ودعامتها الأساسية كما أكد دائماً حضرة صاحب الجلالة المعظم –حفظه الله ورعاه- ومن هنا جاء هذا المشروع الوطني الذي يهدف إلى إعداد وتأهيل الكوادر البشرية وتزويدها بالمهارات الأساسية في مجال تقنية المعلومات حيث سيمكن هذا المشروع التدريبي الموظفين في مختلف المؤسسات الحكومية من الحصول على شهادات دولية معترف بها في هذا المجال واكسابهم لمهارات متقدمة في التعامل مع التقنية الرقمية مما يمكنهم من الإسهام في تقديم الخدمات الالكترونية الحكومية بشكل متميز للمواطنين والمقيمين وزوار السلطنة."

دراسة وتقييم
وأكد الدكتور سالم الرزيقي أن اختيار الهيئة للبرنامج المعتمد في هذا المشروع جاء بناء على دراسة شاملة ووافية تم خلالها تنفيذ مرحلة اختبارية التحق بها موظفون من عدة مؤسسات حكومية حيث تم من خلالها تخريج 378 موظفاً ومنحهم شهادات دولية معترف بها في مجال تقنية المعلومات وبعد ذلك تم إجراء تقييم دقيق لهذه المرحلة الإختبارية بناء عليها جرى الإعداد لتنفيذ هذا المشروع التدريبي على هذا المستوى الواسع والشامل لمختلف العاملين ضمن نظام الخدمة المدنية.

مختبرات الحاسوب
وأوضح فهد بن سلطان العبري رئيس قطاع تنمية المجتمع الرقمي بهيئة تقنية المعلومات أنه لوزارة التربية والتعليم دور كبير في نجاح المرحلة الإختبارية لهذا المشروع حيث وافقت الوزارة على توفير مختبرات الحاسوب الموجودة  في مدارس التعليم العام لأغراض التدريب ضمن هذا المشروع كما تم تدريب عدد من المعلمين وتأهيلهم للحصول على شهادة  دولية في مجال الحاسب الآلي والانترنت مؤكداً أن التعاون مع وزارة التربية والتعليم سيستمر خلال مشروع تدريب موظفي الخدمة المدنية على تقنية المعلومات حيث سيتم استخدام مختبرات الحاسب الآلي جنبا إلى جنب مع مراكز التدريب لتنفيذ الدورات التدريبية المطلوبة."

تأهيل المدربين
وتطرق فهد العبري إلى الفرص الوظيفية التي سيتيحها هذا البرنامج حيث قال:" سيتم توظيف عدد من الباحثين عن عمل من قبل الشركة المنفذة للمشروع حيث سيتم أولاً تدريبهم وتأهيلهم لإتقان المعايير الخاصة بمحو الأمية الرقمية وتدريبهم كذلك على طرق التدريس المتقدمة في هذا المجال وبعد أن يصبحوا مدربين مؤهلين سيتم انتدابهم للعمل في المراكز التدريبية المختلفة في السلطنة ليقوموا بتنفيذ برنامج تدريب موظفي الخدمة المدنية وتأهيلهم للتعامل مع التقنية الرقمية وذلك في مختلف محافظات ومناطق السلطنة وقبل بدء التدريب سيكون هناك اختبار تحديد مستوى لموظفي الخدمة المدنية الملتحقين بالبرنامج حيث سيتم تقسيمهم حسب نتائجهم إلى " مبتدئ ، متوسط ، متقدم ".

تنفيذ البرنامج
ومن جهة أخرى ذكر  ديفيد سعيدي الرئيس والمدير التنفيذي لسيرتيبورت " العمانيون هم من سيقومون بالفعل بتنفيذ البرنامج التدريبي حيث أنه وبمجرد أن نقوم بتدريب المدربين ونقل المعرفة اللازمة لهم لتنفيذ هذا البرنامج فإن المواطنين العمانيين هم من سيقومون بإكمال الباقي واتخاذ ما يلزم لنجاح برنامج تدريب موظفي الحكومة على تقنية المعلومات وتأهيلهم للحصول على شهادة دولية في هذا المجال "

تجدر الإشارة إلى أن برنامج شهادة الحاسب الآلي والانترنت جاء بناء على توصيات المجلس العالمي لمحو الأمية الرقمية والهيئة الاستشارية التي تقوم بمراجعة وتحديث معايير الأمية الرقمية كما أن هذا البرنامج موصى به من جانب عدد كبير من الهيئات مثل مجلس الجمعية الدولية للتقنية في التعليم ومعايير المهارات الوطنية .  وتقوم شركة سيرتيبورت بتقديم حوالي 80.000 امتحان كل شهر في أكثر من 135 دولة حول العالم .

وستقوم شركة أيباك بالإشراف على مشروع تدريب موظفي الخدمة المدنية في السلطنة في مجال تقنية المعلومات كما ستقوم بالتعاون مع وزارة القوى العاملة وهيئة تقنية المعلومات بتوظيف وتعيين العاملين في هذا المشروع .  وفي ظل وجود عدد من المدربين المعتمدين في مجال الأمية الرقمية فإن برنامج تدريب موظفي الخدمة المدنية في مجال تقنية المعلومات سوف يؤدي إلى توفير العديد من الوظائف في السلطنة وهو ما يدعم كذلك كافة مشروعات الحكومة الالكترونية.

الإنتاجية في العمل
 وبدورها ذكرت " ماري تيلور , نائب الرئيس التنفيذي للشرق الاوسط و افريقيا بشركة سيرتيبورت " أن عملية زيادة المهارات التقنية الخاصة بموظفي الخدمة المدنية العمانيين أمر هام وأساسي لسعي السلطنة لبناء اقتصاد قوي ومتين في المنطقة وكذلك فإن حصول الموظفين على شهادة دولية معترف بها في مجال الحاسب الآلي والانترنت من شأنه أن يطور مهارات الموظفين في مجالات كثيرة مثل أساسيات أجزاء الحاسب الآلي والبرامج والانترنت . كما أن البرنامج سيقيس قدرة هؤلاء على تطبيق هذه المهارات وجعلهم أكثر إنتاجية في مكان العمل "

ولكي يتم تقييم فعالية برامج التدريب البديلة في مجال محو الأمية الرقمية تم تنفيذ مشروع تجريبي في أوائل عام 2007 م على بعض موظفي وزارة الداخلية ووزارة العدل ووزارة الصحة ووزارة البلديات الإقليمية  وبناء على التوصيات والتقييم تم اختيار الشهادة العالمية للحاسوب والانترنت IC3 للتطبيق في المرحلة الأولي من المشروع. وبعد هذه المرحلة سيكون هناك عملية تقييم أخرى وبناء على نتائج هذه العملية سيتم تدشين المرحلة الثانية. وتجدر الإشارة إلى أن شهادات أخرى لتقييم المعرفة الرقمية مثل الشهادة الدولية في قيادة الحاسب الآلي وشهادة كامبردج لا تزال سارية ومعترف بها كشهادة معتمدة بالسلطنة.

ولتجنب عدم وجود اتصال بالانترنت أو انقطاعه عند التدريب قامت شركة سيرتيبورت بتطوير نظام جديد كليا لتوفير منهج الدراسة بدون الحاجة للانترنت وذلك بهدف دعم برنامج  تدريب موظفي الخدمة المدنية  على الانترنت والحاسب الآلي والحصول على الشهادة العالمية للحاسوب والانترنت IC3.

نظام التدريب
 ووفقاً للبرنامج التدريبي فإن المتدربين سيكونون  قادرين على الاستفادة من برامج التدريب التي كانت متاحة فقط عبر الانترنت حيث بامكانهم الدراسة والتدريب بأي مكان باستخدام ذاكرة التخزين المحمولة والتى ستوفرها الشركة لجميع المتدربين, وفي نفس الوقت يتم متابعة مدى التقدم الذي يحرزه المتدرب من قبل المدربين وهو الأمر الذي يضمن استمرار عملية التطور في المهارات. علاوة على ذلك فإن هذا النظام يضم كافة المواد التفاعلية المطلوبة للحصول على الشهادة العالمية للحاسوب والانترنت IC3 وكذلك هناك نسخ من الدورات التدريبية على ملفات بهيئة بي دي إف(PDF) وبالتالي لا يكون الموظف / الموظفة بحاجة  إلى تحميل العديد من البرامج على جهاز الحاسب الآلي الخاص به إلى جانب التخلص من العقبات بشأن توافق البرامج مع بعضها البعض . كذلك فإن هذا البرنامج مُحمل على ذاكرة التخزين محمولة له رقم سري وبالتالي يمكن للطالب أن يحمل معه المواد التعليمية أينما كان ويدرس أثناء التواجد في الفصول الدراسية أو مكان العمل أو في المنزل أو حتى أثناء العطلة في أي مكان.

موقع شركة سيرتي بورت http://www.certiport.com/


إدارة الموقع dot إخلاء طرف dot الإرتباط بنا dot لوائح الخصوصية dot الأسئلة الشائعة
حقوق الطبع © محفوظة لدى هيئة تقنية المعلومات