نبذة عن الوزارة

تقوم وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات بالإشراف على عدد من المشروعات الوطنية؛ كالموانئ والمطارات التي تربط السلطنة بدول العالم الخارجي، وتُسهم في تنويع مصادر الدخل، وتحقيق التنمية المستدامة في مختلف المجالات الاقتصادية والصناعية والتجارية والسياحية وغيرها.

ويواكب تلك الجهود، توجهاً حثيثاً من الوزارة لأّن تصبح قطاعات النقل واللوجيستيات في السلطنة ذات سمعة عالمية، وأن تكون ثاني مصدر للدخل الوطني، وضمن العشرة الأوائل في الأداء اللوجيستي على المستوى الدولي بحلول عام 2040م.

وعلى المستوى الداخلي؛ تعمل الوزارة على إنشاء شبكة الطرق الإسفلتية والترابية، وتشجيع الشركات العاملة في قطاع النقل بهدف ربط كافة محافظات وولايات السلطنة؛ الأمر الذي يساعد في سهولة تنقل الأفراد إلى جانب دور تلك الشبكة في حركة التجارة الداخلية، وتطوير مختلف القطاعات التي تعتمد في نموها على النقل والاتصالات.

وجنباً إلى جنب مع تلك المشاريع؛ تعمل الوزارة على توفير البنى الأساسية اللازمة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بهدف تحقيق توجه السلطنة نحو الحكومة الإلكترونية، حيث تم إنشاء الشبكة الحكومية الموحدة، وعدد من المراكز المتخصصة في صناعة تقنية المعلومات والاتصالات، والأمن السيبراني، والتصديق الإلكتروني بالإضافة إلى احتضان المواقع والخدمات وقواعد البيانات الحكومية وحمايتها من الاختراقات الأمنية؛ الأمر الذي يضمن استدامة الأعمال والخدمات الإلكترونية، ومساعدة الأفراد والمؤسسات في الحصول على خدمات إلكترونية عالية الجودة في وقت قياسي. كما تعمل الوزارة على تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات ليكون ركيزة أساسية داعمة للقطاعات اللوجستية بما يتسق مع رؤية عُمان 2040.