September 21, 2018

English site خريطه الموقع مساعدة

 أدوات
 اتصل بنا

الأخبار
الفائزون سيمثلون السلطنة في الكويت هيئة تقنية المعلومات تختتم مسابقة "عمان للأمن السيبراني"
29 يوليو 2018

احتفلت هيئة تقنية المعلومات يوم أمس السبت بختام النسخة الثانية من مسابقة عمان للأمن السيبراني "صائد الثغرات" والتي نظمها المركز العربي الإقليمي للأمن السيبراني التابع للاتحاد الدولي للاتصالات ومقره السلطنة بالتعاون مع شركة سايلنسيك، حيث أعلنت اللجنة المنظمة للمسابقة عن الفائزين الثلاثة في الحفل الذي احتضنه مركز ساس لتطبيقات الهواتف الذكية التابع للهيئة وذلك بفوز راشد بن هلال العبري بفئة أفضل "مهاجم" ومحمد بن صالح العامري بفئة أفضل "مدافع" في حين حصل رامي بن ثاني العامري على جائزة أفضل "مستجيب للحوادث الأمنية"، هذا سيمثل الفائزون الثلاثة السلطنة في مسابقة الأمن السيبراني العربي والتي من المقرر تنظيمها في دولة الكويت خلال شهر أكتوبر القادم.

عن المسابقة
عبارة مسابقة مخصصة للفئات العمرية من 17-24 سنة من المهتمين بمجال الأمن السيبراني من الذين لديهم مهارات اكتشاف الثغرات الأمنية المعلوماتية وإيجاد أفضل الحلول لسد تلك الثغرات، وتهدف المسابقة لتطوير المهارات والمواهب في الدول العربية في مجال الأمن السيبراني وتعزيز قدراتهم للمنافسة على المستويين الإقليمي والدولي، من خلال التركيز على عدة محاور هي: القرصنة الأخلاقية، حماية نظم البنى الأساسية، تحليل البرمجيات الخبيثة، تحليل الأدلة الرقمية، وقد شارك في المرحلة النهائية للمسابقة 40 مشاركا تأهلوا من بين 260 مسجلا في النسخة الثانية للمسابقة.

كوادر وطنية

وفي كلمة الهيئة في حفل الافتتاح تحدثت المهندسة/ عزيزة بنت سلطان الراشدية (مديرة خدمات الأمن السيبراني الاحترافية) بالمركز الوطني للسلامة المعلوماتية التابع للهيئة عن الجهود المبذولة في سبيل تأهيل الكوادر الوطنية في مجال الأمن السيبراني بقولها :" يسعى المركز الوطني للسلامة المعلوماتية لتأهيل الكوادر الوطنية في مجال الأمن السيبراني من أجل زيادة القدرة على كشف الحوادث الأمنية والاستجابة الطارئة لها، إضافة إلى تحليل المخاطر والتهديدات الأمنية في الفضاء السيبراني العماني، إضافة إلى بناء وتعزيز الوعي الأمني في مجال الحاسب الآلي والإنترنت. وحول أهمية المسابقة تقول الراشدية:" نرى اليوم كيفية تطور التكنولوجيا يوماً بعد يوم بشكل سريع متلاحق ومعه تطور الهجمات والاختراقات الأمنية وسرقة المعلومات والتهديدات الإلكترونية، والذي يحتاج إلى قدرات موازية إن لم تكن متفوقة على قدرات المخترقين، ولهذا فنحن بحاجة إلى حلقة وصل بين الموهوبين والمبدعين والمتخصصين في مجال أمن المعلومات من جهة والمؤسسات ذات العلاقة والشركات الكبرى من جهة أخرى التي تحتاج إلى هؤلاء المتخصصين؛ ولهذا فإن المسابقة تعتبر منصة ذهبية لنا للالتقاء بالمبدعين من شبابنا العماني وفي ذات الوقت تعد المسابقة فرصة مواتية ليتعرف من خلالها الموهوبين والمتخصصين إلى الشركات التي بحاجة إلى قدراتهم ومهاراتهم".

بدوره تحدث عبدالله بن زهران البلوشي رئيس المجموعة الوطنية للخدمات الأمنية :" إن المشاركة في  تنظيم مثل هذه المسابقات المتخصصة بالأمن السيبراني يعد من منطلق المسؤولية الاجتماعية لجميع المؤسسات الحكومية والخاصة، وعلينا جميعا العمل على تأهيل الكوادر الوطنية المتخصصة في التصدي للهجمات الإلكترونية والاستجابة للطوارئ المعلوماتية وكذلك التعافي من آثارها الكارثية في وقت قياسي، فكما يعلم الجميع بأن حروب اليوم والمستقبل هي حروب إلكترونية تستخدم من الفضاء السيبراني مجال لشن هجماتها التي قد تلحق أضرارا بجميع القطاعات الحيوية".

جدير بالذكر أن المركز العربي الإقليمي للأمن السيبراني (ITU-ARCC) تأسس من قبل الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) وسلطنة عمان في ديسمبر 2012 ممثلة في هيئة تقنية المعلومات ويهدف إلى توحيد التعاون في مجال الأمن السيبراني في المنطقة العربية وتعزيز دور الاتحاد الدولي للاتصالات في بناء الثقة والأمن في استخدام تقنية المعلومات والاتصالات في المنطقة العربية والإقليمية. ويعتبر المركز العربي الإقليمي للأمن السيبراني بمثابة مركز الأمن السيبراني للاتحاد الدولي للاتصالات في المنطقة لإضفاء الطابع المحلي وتنسيق مبادرات الأمن السيبراني في المنطقة العربية حيث يتم استضافته وإدارته وتشغيله من قبل المركز الوطني للسلامة المعلوماتية التابع لهيئة تقنية المعلومات في السلطنة.


إدارة الموقع dot إخلاء طرف dot الإرتباط بنا dot لوائح الخصوصية dot الأسئلة الشائعة
حقوق الطبع © محفوظة لدى هيئة تقنية المعلومات