"التقنية والاتصالات" و"بنك ظفار" يطلقان مختبر الابتكار في الثورة الصناعية الرابعة

March 16, 2020

وقعت وزارة التقنية والاتصالات اليوم الاثنين مذكرة تعاون مع بنك ظفار لادارة وتشغيل مختبر الابتكار في الثورة الصناعية الرابعة؛ وقد وقع المذكرة كل من: الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي بالوزارة وعبد الحكيم عمر العجيلي، الرئيس التنفيذي لبنك ظفار.


تنص المذكرة على إنشاء مختبر الابتكار في مركز ساس للثورة الصناعية الرابعة التابع للوزارة؛ يتم من خلاله تنفيذ عدد من الدورات التدريبية المتخصصة في تطبيقات الذكاء الاصطناعي والمدن الذكية والبلوك تشين وغيرها من التقنيات الحديثة، إلى جانب تقديم التوجيه والاستشارات للطلاب وللشركات العمانية الناشئة في مختلف مجالات تقنية المعلومات والاتصالات، ومن المتوقع يتم التركيز في هذا المختبر على حلول وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة التي تخدم القطاع البنكي والمالي.


وبهذه المناسبة صرح الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي (الرئيس التنفيذي بوزارة التقنية والاتصالات) بقوله:" أطلقت الوزارة مؤخرا مركز ساس للثورة الصناعية الرابعة بهدف مواكبة التطورات التي يشهدها قطاع تقنية المعلومات والاتصالات، وتوقيع مذكرة التعاون اليوم مع بنك ظفار يعكس دور القطاع الخاص في دعم هذا القطاع المتجدد ودعم ريادة الأعمال عموما، ونأمل في أن يسهم هذا المختبر في إطلاق مشاريع عمانية رائدة في المجالات البنكية والمالية تعتمد على تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة ، ونحن في وزارة التقنية والاتصالات نتقدم بالشكر الجزيل لبنك ظفار على اهتمامهم ودعمهم ونحث مؤسسات القطاع الخاص لمواصلة دورها في مختلف المجالات والقطاعات".


ومن جانبه علق الفاضل عبدالحكيم بن عمر العُجيلي، الرئيس التنفيذي لبنك ظفار قائلًا: "إننا سعداء بتوقيع مذكرة التعاون مع وزارة التقنية والاتصالات، حيث أن مبادرة مختبر الابتكار التابع لمركز ساس للثورة الصناعية الرابعة تتماشى مع رؤيتنا في هذا المجال والتي نسعى من خلالها إلى المشاركة الفاعلة  بالمشاريع والمبادرات ذات القيمة الوطنية بشكل عام، و المشاريع التي تساهم بدعم مجال التكنولوجيا المالية (FinTech) بشكل خاص، وبما أننا نشهد الثورة الصناعية الرابعة فإننا كمؤسسة مصرفية رائدة بالقطاع المصرفي؛ نسعى إلى أن نكون جزءًا من المبادرات التي تشجع الشباب العُماني على الابتكار والمساهمة في دفع عجلة النمو الاقتصادي مستقبلًا، ونتطلع إلى رؤية المشاريع قريبًا إن شاء الله".