السلطنة تحتفل باليوم العالمي للاتصالات وتقنية المعلومات

السلطنة تحتفل باليوم العالمي للاتصالات وتقنية المعلومات

May 19, 2020

احتفلت السلطنة باليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات؛ من خلال فعالية افتراضية (عن بعد) نظمتها وزارة التقنية والاتصالات؛ تضمنت كلمة للمهندسة / عزة بنت سليمان الإسماعيلية وزيرة التقنية والاتصالات تطرقت فيها إلى أهمية هذا اليوم والذي يصادف السابع عشر من شهر مايو، ويتميز هذا العام بتركيزه على برنامج "التوصيل 2030" الخاص بالاتحاد الدولي للاتصالات، وهو عبارة عن رؤية دولية مشتركة لسد الفجوة الرقمية وتسخير تقنية المعلومات والاتصالات في دعم خطط التنمية المستدامة في الدول الأعضاء.

استعرضت الإسماعيلية في كلمتها عدد من المبادرات الوطنية بقولها: " نسعى في السلطنة للانسجام مع توجه الاتحاد الدولي للاتصالات من خلال عدد من المبادرات والمشاريع التي نذكر منها على سبيل المثال: تزويد أكثر من 600 قرية في السلطنة بالإنترنت عبر الأقمار الصناعية في عام 2020 وذلك بالتعاون بين وزارة التقنية والاتصالات وهيئة تنظيم الاتصالات وشركات الاتصالات العاملة في السلطنة، كما احتفلنا مؤخرا بتطبيق تقنيات المدن الذكية في بعض المواقع وكذلك بإدخال الذكاء الاصطناعي في عدد من المستشفيات للكشف المبكر عن سرطان الثدي بالتعاون مع وزارة الصحة. وأضافت الإسماعيلية: "ومواكبة لجهود دول العالم في التصدي لفيروس كوفيد 19، فقد أعلنت وزارة التقنية والاتصالات عن تشكيل لجنة رئيسية للابتكار التقني بالتنسيق مع اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا وتعنى هذه اللجنة بالإشراف على المبادرات الوطنية وتوجيه الكوادر المتخصصة لتقديم حلول تقنية ابتكارية للتصدي لهذه الجائحة العالمية، وخاصة تلك التي تعنى بتسريع التشخيص والتقصي الوبائي وتوفير الطبابة والرعاية الصحية عن بعد، إضافة إلى توفير المستلزمات الصحية والدوائية وتقنيات الوقاية، كما تسعى اللجنة إلى تعزيز إجراءات الحجر الصحي، والتباعد الاجتماعي وإيجاد آلية موحدة لتعزيز التكافل الاجتماعي.

ومن جانبه صرح سعادة  الدكتور حمد بن سالم الرواحي (الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم الاتصالات) قائلا:" جاءت مشاركة هيئة تنظيم الاتصالات  في الاحتفال باليوم العالمي للاتصالات هذا العام في ضل هذه الظروف الاستثنائية والتي بذلنا فيها جهودا لضمان استمرار توفر خدمات الاتصالات والتواصل عبر بروتوكول الانترنت من خلال تطبيقات التواصل المرئية بالإضافة الى الاتاحة المجانية للتعليم عن بعد  بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم كذلك في فإن الهيئة  تعمل حاليا على مبادرة تزويد وايصال خدمات الاتصالات الى  أكثر من 600 قرية في السلطنة بالإنترنت عبر الأقمار الصناعية والتي ستسهم بدورها في سد الفجوة الرقمية بين المناطق الحضرية والريفية وهذا تأكيد على دور الاتصالات في إحداث تغيرات  فعالة في تحسين حياة الفرد وتسخير التقنية والاتصالات لدعم خطط التنمية المستدامة. والذي ينسجم مع المحور الأساسي لليوم العالمي للاتصالات " تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة" التي اختاره الاتحاد الدولي للاتصالات كسمه معتمدة لعام 2020. ونأمل وبالتعاون مع شركاء قطاع الاتصالات أن تتضافر الجهود من أجل استغلال الموارد المتوفرة لتحفيز المبادرات التي تمكن المشاريع الاقتصادية في كافة القطاعات وتعمل على تحقيق أهداف التنمية ".

تضمن الاحتفال شرحا حول مبادرة توفير الإنترنت عبر الأقمار الصناعية ل600 قرية في السلطنة قدمه المهندس يوسف بن عبدالله البلوشي، نائب رئيس هيئة تنظيم الاتصالات، بعدها استعرض عبد الله بن حمود الرقادي مدير عام تقنية المعلومات في وزارة الصحة عن تجربة الوزارة في تطبيق الذكاء الاصطناعي في عدد من مستشفيات السلطنة ومن ضمنها تقنيات الذكاء الاصطناعي للكشف عن سرطان الثدي في المستشفى السلطاني وتناول فيه النتائج الإيجابية والدقيقة للتشخيص باستخدام تلك التقنيات. كما اشتمل الحفل على عرضا مرئيا بعنوان: مبادرات "انوتيك" في استخدام الطابعة ثلاثية الأبعاد في طباعة الأجهزة الصحية لتلبية حاجات السوق وعرضا آخر حول التنمية المستدامة وأهميتها.